د. عمار عبد الله مالك

د. عمار عبد الله مالك

المدير المساعد للبحوث التحليلية لتصميم السياسات في كلية كنيدي للإدارة العامة بجامعة هارفارد

المدير المساعد للبحوث التحليلية لتصميم السياسات في كلية كنيدي للإدارة العامة بجامعة هارفارد، يرأس مشاركة بحثية مع الحكومة السعودية لتطوير سياسات تنمية الموارد البشرية والتعليم. يركز بحثه على الآثار التوزيعية لتوفير الخدمات العامة، لا سيما النقل الجماعي في المُدن. نال جائزة الابتكار الخاصة بمبادرة مجموعة البنك الدولي، ومبادرة بحوث العنف الجنسي لعام 2017م نظير عمله على قياس الأثر الاقتصادي للتحرش في الأماكن العامة في المناطق الحضرية. وهو حاصل على درجة الدكتوراه في السياسة العامة من جامعة جورج ماسون، وماجستير في الشؤون العامة من معهد الدراسات السياسية في باريس، وماجستير في السياسة العامة من مدرسة "لي كوان يو" الجامعة الوطنية في سنغافورة، وشهادة البكالوريوس (مع مرتبة الشرف) في الاقتصاد من جامعة "لاهور لعلوم الإدارة".

"هل يخدم النقل الجماعي في المُدن المرأة؟"

الملخص
تواجه المرأة مجموعة من المعوقات التي تَحُدُّ من قدراتها ودورها كعنصر نشيط اقتصادياً ومؤثر في تنمية المجتمع، وأيضاً من قدرتها على التنقل المستقل براحة وأمان؛ وكما هو الحال في الخدمات والمرافق العامة الأخرى تتباين احتياجات الرجل والمرأة للنقل العام وأنماط التنقل. وتظهر الدراسات من مختلف المُدن في جميع أنحاء العالم أن المرأة تتكبد عناء ومشقة التنقل اليومي في الغالب مع أطفالها في ظل محدودية وسائل المواصلات المتاحة لها مما يجعلها أكثر اعتماداً على وسائل النقل العام؛ ولكن عندما يكون تنقل المرأة في مركبات عامة مزدحمة بالركاب، يتولد لديها خوف على سلامتها الشخصية من احتمال التعرض للاعتداءات والمضايقات والتحرشات المعنويّة والجسديّة، مما يقيد في الزمان والمكان من أنماط نشاطها في المُدن.

لقد ظلت سياسات تخطيط النقل والتصميم الحضري غائبة إلى حد كبير عن الاهتمام باحتياجات المرأة، على الأرجح لقلة إشراكها وتمثيلها في أعمال تخطيط النقل والتصميم الحضري.

مؤخراً بذلت مؤسسات النقل العام جهودها لمعالجة مكامن الخلل من خلال توفير عربات سكة حديد مخصصة للنساء فقط، ومسارات خاصة للنساء، وتطوير قدرات العاملين في النقل العام. وتشير الشواهد الأولية إلى نجاح هذه الإستراتيجيات في إعطاء النساء الشعور بالراحة والأمان، وبالتالي سهولة التنقل في المناطق الحضرية والوصول إلى الوظائف والأنشطة الاجتماعية.
ومع اقتراب بدء تشغيل مترو الرياض، ما هي الدروس المستفادة من البلدان المماثلة؟ وما هي طبيعة الإستراتيجيات والسياسات المناسبة لجعل نظام النقل العام أكثر مراعاة واستجابة لاحتياجات المرأة المادية والمعنوية؟

د. عمار عبد الله مالك