د. مارك جليم

د. مارك جليم

أستاذ الهندسة المعمارية وعمارة البيئة في جامعة أوريغون - الولايات المتحدة الأمريكية

د. مارك جليم
أستاذ الهندسة المعمارية وعمارة البيئة في جامعة أوريغون، ومدير مختبر التصميم الحضري، والجمعية الدولية لدراسة البيئات العمرانية التقليدية. وهو أيضاً مدير Rban Collaborative LLC الاستشارية متعددة التخصصات؛ حاصل على الدكتوراه في
الهندسة المعمارية من جامعة كاليفورنيا، بيركلي. وهو زميل المعهد الأمريكي للمهندسين المعماريين، وزميل المعهد الأمريكي للمخططين المعتمدين.


"دور المشاركة المجتمعية في تحقيق المُدن المنشودة في رؤية المملكة 2030"
الملخص
رؤية المملكة 2030 مشروع طموح يتناول طيفاً واسعاً من المتطلبات والاحتياجات في كافة مناطق المملكة، وأحد محاورها الرئيسة يتمثل في تحقيق مجتمع حيوي يعيش أفراده في بيئة إيجابية وجذابة. المحور الآخر للرؤية هو في تحقيق الوطن الطموح المنتهج للشفافية والمتفاعل مع الجميع والمواكب لمتطلبات الرؤية. هذه أهداف سامية يحتاج تحقيقها لعمليات تشاركية فعالة وخطط مرنة من أجل خلق مُدن أكثر تنافسية واستدامة وحيوية، يشكل تنسيقها بصورة فاعلة في إطار من التعددية الاجتماعية والعمرانية للبيئة الحضرية تحدياً متزايداً في هذه الآونة في ظل تزايد مشاركة المواطنين والمطالبة بمزيد من الشفافية من خلال وسائل التواصل الإجتماعي. في هذا العرض سأناقش كيفية مواجهة هذه التحديات من خلال التمكين المدروس للمواطنين للمساهمة بدور فاعل في تحقيق التنمية الحضرية المستدامة. والهدف هنا بعيد كل البُعد عن مجرد بذل جهود رمزية أو عقد جلسة استطلاع رأي عام روتينية واحدة، إذ يجب ألا تتوقف جهود المشاركة عند جلسة واحدة وإصدار شهادة حضور بذلك؛ بل ينبغي أن يغلب على عملية المشاركة طابع الديمومة والاستمرار، وأن يتاح المجال لصوت المواطنين كي يكون مسموعاً في العملية التخطيطية. وسوف استعرض هنا ثلاث دراسات تطبيقية من الولايات المتحدة حول كيفية التنفيذ الفعلي للعملية التخطيطية، وكيف يمكن لمجموعة مرنة من الأساليب التشاركية أن تمهد الطريق لتحقيق نتائج ناجحة.

د. مارك جليم