د. سيرجي سالات

د. سيرجي سالات

رئيس معهد تشكيل المُدن، ومعهد النظم المعقدة في باريس

سيرج سالت
مهندس معماري حاصل على الماجستير في الرياضيات والفيزياء، ودكتوراه في تاريخ الفن، ودكتوراه في الاقتصاد، وخبرة ثلاثين عاماً في تخطيط المُدن، رئيس معهد تشكيل المُدن، ومعهد النظم المعقدة في باريس. وهو رائد في تطبيق نظم العلوم المعقدة في صنع السياسات، مع التركيز على موضوعات المرونة والاستدامة والاقتصاد المكاني. يقدم "سالت" المشورة الفنية للأمم المتحدة، وهو عضو في هيئة الموارد الدولية التابعة للأمم المتحدة. ألقى محاضرات في أكثر من 100 مؤتمر دولي، ونشر 60 بحثاً في مجلات علمية محكمة. وتضم خبرته الدولية أعمالاً واسعة في الصين، وفيتنام، وماليزيا، والهند، وجنوب أفريقيا. في عام 2017م نال في نيويورك جائزة المساهمات المتميزة للمنتدى العالمي للمستوطنات البشرية.

"تحقيق الإنتاجية عبر تطوير الشكل الحضري"
الملخص
بناءً على الاكتشافات الجديدة في التشكيل الحضري وهيكلية العمران للمُدن العالمية الأكثر نجاحاً وديمومة مثل: نيويورك، ولندن، وطوكيو، وسيول، وسنغافورة، وهونغ كونغ، يقدم البحث هنا رؤى وخبرات جديدة حول توليد قيم اقتصادية هائلة من خلال القيام برسم خطوط على الورق، وهذه هي مهمة التخطيط والتصميم الحضري الجيد. ومن الأمثلة على ذلك التاريخ المذهل لنيويورك، حيث أدى قيام المفوضين برسم الخطوط البسيطة على خريطة في عام 1811م إلى خلق أعلى تركيز للثروة والقوة الاقتصادية العالمية خلال القرنين التاليين. سيحقق العرض التقديمي ما هو مميز للغاية في هذه الخطوط على خريطة "مانهاتن" وما هي خصائص الهياكل العمرانية المشتركة التي ولدَّت الثروة وموجات من اقتصاديات التجمع في أكثر مُدن العالم نجاحًا.

تُقدم كلاً من ("نيويورك"، و "لندن"، و "طوكيو"، و "سيول"، و "هونغ كونغ"، و "سنغافورة") نفس الأنماط من أعلى الكثافات في الوظائف المحتواة في عدد قليل من الكيلومترات المربعة شديدة الترابط حيث تتركز أعلى إنتاجية في العالم. الأمر هنا لا يقف عند هذا الحد فتشكيلها الحضري وهيكلية العمران فيها يمنحها قدرة مستدامة على توليد التنوع، والثروة، والتكيف مع التقلبات الاقتصادية.

يستعرض البحث هنا الشكل الحضري عالي الإنتاجية لإيصال أربع رسائل رئيسية:

1- مسائل ترابط التشكيل الحضري: شبكة من الشوارع كثيفة الترابط مع النسيج العمراني في جميع المُدن العالمية.
2- قطع الأراضي الصغيرة والتقسيم المرن للمناطق في أسواق الأراضي: تتيح قطع الأراضي التي تبلغ مساحتها 200 متراً مربعاً مستويات عالية من التنويع والتكيف والتوطين الأمثل من خلال الاستجابة لطلب السوق.
3- الترابط والمركزية في شبكات الأنفاق هما العناصر الناظمة لأنماط سهولة الوصول والكثافة والتركيز الاقتصادي، ويمكن فهمهما باستخدام نظرية الرسوم البيانية للتخطيط الكافي للإنتاجية الاقتصادية.
4- التزايد في اقتصاديات التجمع يعزز القدرة التنافسية للمُدن.

د. سيرجي سالات