د. ويندي سركيسيان

د. ويندي سركيسيان

مخطّطة مجتمعية، زميل مدى الحياة بمعهد التخطيط - أستراليا

د. ويندي سركيسيان

تعمل في التخطيط منذ عام 1966م وبصفتها مخطّطة مجتمعية، ومعلمة، ومُتحدّثة ومؤلّفة، تسعى على الدوام إلى دعم إشراك المجتمع في التنمية. تشمل مهاراتها التربية والتعليم، الفنون، والتخطيط والفلسفة. مهنتها الدولية أتاحت لها معرفة مباشرة بسياقات التخطيط. شاركت في تأليف العديد من الكتب حول الإسكان والتخطيط والمشاركة المجتمعية، وهي زميل مدى الحياة بمعهد التخطيط في أستراليا.


"تطبيقات عملية لتفعيل المشاركات المجتمعية"
الملخص
في ضوء الشواهد الجديدة حول تأثير إشراك المجتمع في التنمية الحضرية، سوف اقترح ستة مبادئ يمكن تصميمها لتوجيه مشاركة المجتمع في مراحل إعداد وصياغة مشروع نظام التخطيط العمراني الوطني الجديد للمملكة العربية السعودية. وسأركز على المكونات الأساسية لعمليات المشاركة المجتمعية المدروسة والاستجابة المخلصة لوجهات نظر المجتمع لتحقيق المستقبل المستدام الذي ننشده ونسعى إليه، وهي المكونات التي نغفل عنها في كثير من الأحيان (التعليم، والعمل، والثقة، والشمول، والتغذية، والحوكمة).
قد يكون بعض المخططين مذنبين في احترافيتهم الإقصائية باعتقادهم بأنهم يفهمون احتياجات الناس الذين لم يلتقوا بهم أبداً. ولكن كيف يمكننا أن نقدّر أو نثمّن معلوماتهم المحلية الدقيقة التي يمكن أن تساهم في نجاح أو فشل خطة جيدة أعدت قصداً؟

ومن واقع خبرتي على مدى 50 عاماً كمخطّطة مجتمع، أعترف أن جميع مشاريعي الحائزة على جوائز فشلت تقريبًا في تلبية توقعات وأماني المجتمعات أو تحقيق توقعات السكان المحليين. لقد شعروا بخيبة أمل وغضب، وأحيانا كان غضبهم شديداً. وقد يوافقني زملائي في التخطيط في بلدان غربية أخرى على أنه قلما نقوم بالأمر الصحيح، لكني أجزم برغم شعوري بالإحباط بأن النجاح ممكن. ومع ذلك، نحن بحاجة إلى مستوى عال من الحزم والمساءلة، وتخصيص الوقت والموارد الكافية لكل مكون أساسي في المشاركة بمفرده في كافة المشاريع التخطيطية.

د. ويندي سركيسيان