د. لويزا برافو

د. لويزا برافو

رئيسة منظمة سيتي سبيس آركيتيكشر - أستراليا

الدكتورة لويزا برافو باحثة أكاديمية عالمية، وهي مصممة حضرية وناشطة في الفضاء الحضري العام. ترأس منظمة سيتي سبيس آركيتيكشر ، وهي منظمة غير ربحية مقرّها في إيطاليا، تهدف إلى تعزيز ثقافة الفضاء (الفراغ) العام ، من خلال نهج متعدد التخصصات ، يشمل الفن والهندسة المعمارية - - http://www.cityspacearchitecture.org/ وهي مؤسس ورئيس تحرير جريدة سيتي سبيس آركيتيكشر، أول مجلة متعددة التخصصات، أكاديمية، متاحة للجميع، تعنى كليّة بالفضاء العام، أسستها سيتي سبيس آركيتيكشر في عام 2015 بالشراكة مع برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية "الموئل." 

الملخص: الأماكن العامة كمصدر للحيوية والتفاعل الاجتماعي في المدن

نعيش في عالم حضري ليس له مثيل في تاريخ الإنسانية جمعاء. تنمو مدنه بسرعة، حتى بات التحضّر في الزمن الحاضر يعج بالقضايا الملحة والتحديات لصانعي السياسات وقادة المدن في جميع أنحاء العالم. وأصبحت موضوعات الحفاظ على التراث العمراني ، وتجديد المناطق المترامية الأطراف، والبنى التحتية الجديدة للتنقل السريع واستخدام التكنولوجيا لتوفير بيئات ذكية تناقش على نطاق واسع في أوساط الباحثين والمتخصصين والقادة السياسيين استشرافاً لمستقبل كوكبنا. لكن يغيب عن النقاش الحضري الحالي دور وأهمية الفضاء العام كعنصر رئيس للتنمية الحضرية المستدامة.

تؤثر قضايا الاقتصاد، والاستثمارات العقارية الضخمة، واتجاهات الخصخصة وعمليات التحسين الحضري في ضوء متطلبات السوق العالمي، بشكل خطير في المجال الحضري العام: هناك في الغالب سوء فهم للفضاء العام، ينجم عنه إساءة لهذا الفضاء العام،  وإهماله، والتخلي عنه، وعدم استغلاله ، مما يؤثر سلبا في المشهد الحضري وفي جودة الحياة اليومية في العديد من المدن.

يجب أن يكون مستقبل عالمنا الحضري إنسانيّ التوجّه: فالأجندة الحضرية الجديدة التي تم تبنيها في مؤتمر الموئل الثالث في كيتو 2016   تعمل على تعزيز الفراغ الحضري العام كمكون أساسي لحيوية المدينة المزدهرة: فالمساحة العامة المصممة والمدارة جيدا تدخل في عداد الأصول العامة للمدينة، ولها تأثير إيجابي في اقتصادها، وبيئتها، وسلامتها، وصحتها، وتكاملها  وتواصلها وتفاعلها اجتماعياً، باعتبار الفضاء العام يمثل البعد الانساني للمدينة وهو حق أساسي يتشاركه الجميعولهذا يفترض فيه أن يكون مفتوحاً وشمولياً، يجب إيلاؤه أولوية في الأجندة الحضرية السياسية والحكومية، باعتباره مكوناً أساسياً لمستقبل حضري يهدف إلى تعزيز التفاعل الاجتماعي والتبادل الاقتصادي والتعبير الثقافي بين أطياف واسعة ومتنوعة من البشر.

د. لويزا برافو