أ. رولاند هنتر

أ. رولاند هنتر

استشاري متخصص في مالية المُدن والتنمية

استشاري متخصص في مالية المُدن والتنمية الاقتصادية وخبرة مهنية تزيد عن خمسة وعشرين عاماً. لديه معرفة تفصيلية عن التمويل البلدي في جنوب أفريقيا، والعديد من البلدان الأخرى في أفريقيا، وجنوب آسيا، والشرق الأوسط (الأردن). 

وتتمثل خبرته المهنية في إعداد إستراتيجيات المُدن وأطر الميزانية، وإيرادات إدارات المُدن، وتمويل البنية التحتية الحضرية، والتنمية الاقتصادية للمُدن. ويحاضر أيضًا في البرامج التنفيذية للإدارة العليا ولآمناء المُدن ورؤساء البلديات وأعضاء اللجان التنفيذية.

حاصل على الماجستير مع مرتبة الشرف في علوم الاقتصاد، تاريخ الاقتصاد، وعلوم الكمبيوتر.

 

الملخص:

"إدارة مالية المدن"

تشير تجربة جنوب أفريقيا إلى أننا نحتاج إلى مدن أكثر إنتاجية وتنافسية، لكن ذلك ليس بكاف لتحقيق الازدهار والرخاء المشترك (النمو الشامل). وحتى تكون المدن تنافسية ومنتجة اقتصاديا،  يجب أن يتوافر لديها بنية تحتية على الأقل من المرافق العامة والتجهيزات الأساسية كالمياه والصرف الصحي ، والطرق ، والنقل العام ، وتوزيع الكهرباء، والتخلص من النفايات الصلبة. والخدمات العامة مثل التعليم والصحة، والأمن، والمرور وإنفاذ القانون والشرطة؛ وخدمات تنظيمية وإدارية سريعة وفعالة (مثل الموافقة على خطط البناء واعتمادها، والتسجيل العقاري، وتوصيل الكهرباء).

تقوم الدول المختلفة بتحديد هذه المهام والمسؤوليات بطرق مختلفة. ففي جنوب إفريقيا، تقع مسؤولية مرافق البنية التحتية والخدمات التنظيمية مثل الموافقات على خطط البناء واعتمادها وتوصيل الكهرباء، إلى حد كبير على عاتق حكومات المدن في المقام الأول، والتي ينبغي أن تقوم بعملها بسرعة وكفاءة وبتكلفة منخفضة، وإلا فإن إنتاجية المدينة وقدرتها التنافسية ستتدنى، ولذلك يجب أن تركز الإدارة المالية للمدينة على توفير البنية التحتية والخدمات التنظيمية، وعلى استرداد رسوم الانتفاع بهذه الخدمات للحفاظ على قدرتها المالية.

ولو نظرنا إلى مدن افريقيا الجنوبية، لوجدناها من بين أكثر المدن غير المتساوية في العالم. ولذلك يجب على الإدارة المالية للمدينة أن تغطي أيضا برامج إعادة التوزيع، بما في ذلك ضمان إمكانية الحصول على الخدمات والمرافق العامة  مثل المياه، والصرف الصحي، والكهرباء، وخدمات التخلص من النفايات الصلبة، والطرق، والنقل العام.

ويتمثل التحدي الاستراتيجي الرئيس للإدارة المالية للمدينة في ضمان توازن إعادة توزيع الانفاق العام بشكل صحيح مع الإنفاق الهادف لتحسين الإنتاجية والقدرة التنافسية. من السهل جداً فهم الأمور هنا بطريقة خاطئة، ففي جنوب أفريقيا، يمكن القول بأن هناك اهتمامًا مفرطًا بعنصر إعادة التوزيع، وفهماً غير كاف لأهمية الإنفاق لتحسين الإنتاجية والقدرة التنافسية.

ولمواجهة هذا التحدي الاستراتيجي، ينبغي أن تتبنى المدن عدداً من الأدوات والآليات التمويلية المبتكرة الهامة شاملة الشفافية المالية في إعداد الموازنة وفي الأداء المالي وتوفير الخدمات والمرافق العامة،  التخطيط المالي وإعداد الموازنات للمدى المتوسط والطويل، تمويل الخدمات والمرافق الحضرية من إيرادات المناطق الحضرية التي لديها قواعد ضريبية كافية (لتقليل الاعتماد على المنح التمويلية)، والتمويل بالديْن للمرافق والخدمات الجالبة للإيرادات ( لتقليل الاعتماد على المنح التمويلية)، وغير ذلك من الآليات التمويلية المبتكرة.  

أ. رولاند هنتر